Sign in to follow this  
Followers 0
XDEVIL

الامراض النفسية الاكثر انتشارا

 
الأمراض النفسية
تُعرّف الأمراض النفسية بأنها حالة من عدم التوافق الذاتي والنفسي الذي بدوره يسبب اضطراباً في أعصاب الدماغ، وتنتج هذه الأمراض لعدة عوامل أهمها الضغوطات اليومية التي يتعرض لها الفرد أو بسبب العوامل الوراثية، بحيث تسبب للمريض حالةً من الاكتئاب والعُزلة بالإضافة لانعدام رغبته في القيام بأعماله ووظائفه، ويتم تشخيص حالة المريض لدى أطباء نفسيين مختصين وتقديم العلاج المناسب لكل حالة، وسنقدم الأمراض النفسية الأكثر شيوعاً خلال هذا المقال.

الأمراض النفسية الأكثر شيوعاً
  • الشعور الدائم بالأرق: حيث يشغل تفكير الفرد مواضيع هامة تتحول لمرض عندما يعتاد العقل الباطن على التفكير باستمرار في نفس الموضوع دون توقف، مما يؤدي لعدم رغبته في النوم، وبالتالي لابد من عمل تمرينات الاسترخاء أو استشارة طبيب مختص لتناول دواء مهدئ إن استدعى الأمر.
  • الإصابة بوسواس قهري: ويعتبر من الأمراض النفسية المنتشرة لعدة أسباب وأحداث ومواقف تسبب الشك للفرد.
  • الاكتئاب المزمن: وينتج الاكتئاب بسبب ضغوط نفسية زائدة عن قدرة تحمل الفرد، وهناك العديد من الأسباب المُسببة للاكتئاب كوفاة شخص قريب، أو بسبب الخسائر المادية أو الوظيفية.
  • الكوابيس المتكررة: يُصاب الفرد بكوابيس متكررة أثناء النوم نتيجة الخوف من أمر معين مما يسبب للفرد القلق والتوتر وكثرة التفكير بشكلٍ سلبي.
  • التصرفات العدوانية تجاه الآخرين: تنتج العدوانية بسبب ضغوطات كبيرة يتعرض لها الفرد، ويجعله مقتنعاً بأن المحيطين به هم السبب فيما هو عليه، وتتعدد أسباب العدوانية وأهمها البطالة والأمراض والفقر وكثرة المشاكل الشخصية.
  • الشعور بالغربة وعدم تقبل الآخرين: وهو عبارة عن الشعور بوحدة نفسية نتيجة اختلاف الفرد مع من حوله بالآراء والعادات والأفكار، وبالتالي يشعر الفرد بعدم وجد شخصاً يفهمه أو يشعر به.
  • نقص الحنان والحاجة إليه: ويعتبر الحنان من أكثر الاحتياجات الأساسية لنفس الفرد ليشعر بالأمان والحب والاهتمام، وتختلف الحاجة للحنان بحسب الجنس؛ فالأنثى تحتاجه أكثر من الذكر.
  • الفشل في التعامل مع الآخرين: يحتاج الفرد لشخصية مرنة للتعامل مع الآخرين بطريقة لبقة، وهناك العديد من الأشخاص يعانون من فقدانهم الثقة بالنفس ويرغبون بالانعزال عن العالم الخارجي بسبب عدم قدرتهم على الاختلاط بالناس، مما يؤثر على شخصيتهم وتنعكس بشكل سلبي على أسلوبهم في التعاطي مع محيطهم.
  • الشعور بالنقص وعدم الثقة بالنفس والإصابة بالغرور: وتعتبر من أكثر الأمراض النفسية المنتشرة في وقتنا الحاضر وسببها الظروف المادية في المقام الأول والعلم والمركز الوظيفي أو الاجتماعي، حيث يشعر الفرد بالنقص عندما يرى شخصاً آخر أفضل منه فيرفض مقارنته بهذا الشخص وينشأ بداخله الغرور.
أسباب الأمراض النفسية
  • العامل الوراثي: حيث يعتبر من أهم العوامل التي تسبب الاضطرابات النفسية التي تنتقل عبر الجينات، وتعتبر من أصعب الأمراض النفسية في العلاج إذا لم يتم تشخيصها مبكراً.
  • العوامل العضوية: أي ضرر يتعرض له المخ كالإصابات والحوادث وغيرها من العوامل التي تتحكم في سلوك الفرد والتي تؤدي لحدوث اضطرابات وأعراض نفسية، التي تؤدي إلى تغيير في طريقة التفكير وقوة الذاكرة ودرجات الذكاء والمشاعر.
  • المشاكل الأسرية: حيث تعتبر من أكثر الأسباب تأثيراً على تطور نفسية الفرد في مراحل حياته، فيؤدي شعوره بعدم الاستقرار لحدوث خللٍ في شخصيته وبالتالي انعدام إدراكه وعدم التحكم في تصرفاته الأمر الذي يؤدي إلى العنف في أغلب الأحيان.
  • العوامل الجسدية والصحة النفسية: حيث تطرأ تغيرات على الحالة النفسية نتيجةً لقلة التغذية الجيدة أو النوم لعدد ساعات غير كافية في اليوم، أو بسبب انقطاع الطمث أو الحمل.
  • أحداث الحياة اليومية: حيث أنّ الرسوب أو البطالة أو الانفصال بين الشريكين من أسباب الضغوط النفسية التي تسبب العصبية والتوتر والقلق.
  • الظواهر الاجتماعية: كالحروب والكوارث الطبيعية والعنف حيث تؤدي جميعها إلى العديد من المشاكل النفسية.
طرق علاج الأمراض النفسية
  • العلاج السلوكي الذي يتبعه الأطباء لعلاج الأمراض النفسية، حيث يتم تحليل سلوك المريض ومعرفة طريقة تفكيره عن طريق التواصل مع المريض والحديث معه، وبالتالي يسهل على الطبيب علاجه عن طريق الحديث معه ويساعده في تغيير نمط حياته وسلوكه.
  • العلاج الأسري، حيث يتعامل الطبيب النفسي مع أفراد العائلة ككل، وذلك من خلال توجيههم لتغيير العلاقات المضطربة للعائلة وتوثيق العلاقات فيما بينهم وتحقيق التوافق بينهم، ويعتبر من أكثر العلاجات نجاحاً ومنطقية.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، وتؤخذ بوصفة الطبيب المختص وتعالج هذه الأدوية اضطرابات القلق والأرق.
  • استخدام مضادات الذهان المثبتة للمزاج.
    • العلاج باستخدام منبهات عصبية لعلاج تشتت الانتباه وفرط الحركة.
  • الصدمات الكهربائية للحالات الحرجة التي يصعب السيطرة عليها.
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0